اعصاران استوائيان يؤثران على القارة الاسترالية

يبدأ موسم الاعاصير بالتأثير على القارة الاسترالية ما بين نوفمبر وأبريل من كل عام وهو الموسم الطبيعي لتشكل الاعاصير بالنسبة لجنوب/جنوب شرق المحيط الهندي والمحيط الهادئ, وقد تتشكل خارج هذه الأوقات ولكن بنسبة ضعيفة, حيث تبدأ الاضطرابات المدارية بالتشكل فوق تلك المسطحات المائية لتزداد قوة مشكلة عواصف واعاصير مدارية قد تؤثر على أراضي اليابس كأستراليا وبابوا نيو غينيا (غينيا الجديدة) واندونيسيا وكثير من جزر تلك المناطص مسببة أمطار غزيرة ورياح قوية وخسائر مادية وبشرية أحياناً بمشيئة الله.

في الأيام الماضية تشكل منخفض استوائي عند السواحل الشرقية لدولة غينيا الجديدة حيث بإمكاننا ملاحظة المنخفض بوضوح في صور الأقمار الاصطناعية المختصة ببخار الماء, حيث بدأ حيث المنخفض بالتحرك لاحقاً نحو الجنوب الغربي متجهاً نحو شمال القارة الاسترالية وبالتحديد جهات ولاية كوينزلاند ليتحول في يوم 17 مارس الى اعصار استوائي تم اطلاق اسم Trevor عليه. وقد بدأ بالتأثير بالفعل خلال الايام الماضية واليوم على الأجزاء الشمالية من الولاية كوينزلاند حيث هطلت كميات كبيرة من الأمطار الغزيرة هناك والتي تجاوزت الـ 300 ملم خلال 24 ساعة فقط في بعض الأجزاء حسب تسجيلات المحطات الجوية هناك.

 

ويتوقع انسيمبل النموذج الأوروبي أن يتحرك الاعصار خلال اليومين القادمين نحو الجنوب الغربي ويزداد قوة بشكل اضافي ليتحول الى اعصار من الدرجة الرابعة بل وقد يصل الدرجة الخامسة حسب بعض الاحتمالات من الانسيمبل (اللون الزهري) ويعبر ولاية “الاراضي الشمالية” في القارة الاسترالية ليؤثر بقوة على سواحلها الشرقية والمناطق الداخلية الساحلية وغرب كوينزلاند مع نشاط كبير في سرعة الرياح وارتفاع أمواج البحر مما يهدد المناطق الساحل بالغرق بسبب الأمواج والأمطار الغزيرة.

 

وفي الجانب الاخر من القارة, كان منخفض استوائي يتشكل فوق مياه البحر في يوم 20 مارس ليتحول الى اعصار من الدرجة 3 في وقت قصير لا يتجاوز الـ 18 ساعة فقط حيث شكلت المياه الدافئة والتي وصلت درجة حرارتها 30 درجة مئوية حاضنة ممتازة لتشكل وتتطور هذا المنخفض الى اعصار بشكل سريع بالاضافة الى السرعة المناسبة لرياح القص (الغير سريعة بشكل كبير والمضرة لتطور الاعصار) المهمة في تكون السحب القوية. حيث يتوقع أن يتحرك هذا الاعصار خلال اليومين القادمين نحو الشرق لتؤثر بعض السحب المرافقة له على أجزاء من سواحل غرب استراليا والله أعلم.

Comment