اضطراب استوائي قد يضرب المناطق الساحلية الشمالية من خليج المكسيك

تشير خرائط النماذج العددية الى احتمالية تشكل اضطراب مداري يجلب بعض الأحداث الجية في المناطق الساحلية الشمالية لخليج المكسيك. في حين أن النظام ليس أكثر من مجرد اضطراب في المستوى العلوي upper level في الوقت الحالي, فإن معظم نماذج الطقس تشير إلى تطوره بمجرد مساره فوق مياه الخليج الدافئة.

كما ذكرت في البداية فإن النظام حتى الان لا يوجد به أي شيء مميز. بالنظر الى صور الأقمار الاصطناعية المختصة ببخار الماء وبالتركيز على المنطقة الواقعة جنوب برمنغهام ألاباما, فسنرى مجموعتين من العواصف الرعدية. الأولى في جنوب شرق المدينة, والآخرى في خليج المكسيك شرق/جنوب شرق نيو أورليانز. بين هذه العواصف, سنرى منطقة تدور عكس عقارب الساعة, هذا هو اضطراب المستوى العلوي, ونظرًا لمدى عدم البناء المنتظم للنظام حتى الآن, فسوف يحتاج إلى عدة أيام من أجل أن يتطور.

 

خلال اليومين أو الثلاث القادمة, سيجبر المرتفع الجوي (منطقة من الضغط الجوي المرتفع) المتواجد فوق جبال روكيز الشرقية والسهول الغربية العاصفة الى التحرك جنوباً نحو خليج المكسيك. إن قوة هذا المرتفع  ومدى صلابته سيحدد إلى أي مكان سوف تتجه نحوه العاصفة بإذن الله.

 

الانسيمبل الأوروبي في خرائط توقع مسار العواصف, وقوتها من خلال اظهار سرعة الرياح, والتي تظهر على شكل دوائر ملونة مشروحة في مفتاح الخريطة . تبين أن العاصفة واثناء مسيرها فوق البحر ستبقى ضعيفة للغاية خلال اليوم واليومين القادمين, ويصبح أكثر تنظيماً بمروره جنوب نيو أورليانز. إذا سار بمحاذاة الساحل بالضبط, فعلى الاغلب أنه لن يجلب الرياح العاصفة الشديدة بل الكثير والكثير من الأمطار على المناطق الساحلية. أما في حالة اندفاع النظام أكثر نحو جنوب، فيزيد ذلك من فرصة الرياح القوية بالإضافة إلى الأمطار الغزيرة والله أعلم.

 

وفي النهاية يجب الانتظار للتحديثات القادمة لمعرفة ما يمكن أن يحدث لهذا النظام وان كان قادراً على التطور. فهناك مشكلة تظهر في الخرائط الجوية وهي الرياح الجافة في الطبقات المتوسطة من الجو. لأن ذلك يمنع من تطور العواصف الرعدية رأسياً, حيث أن التيارات الصاعدة الرطبة ستمر في طبقة جافة من الغلاف الجوي فستبدأ بالتبخر وبالتالي لن تستطيع العاصفة النمو بشكل أكبر. وكما ذكرنا في مدونة يوم أمس أن التبخر يعمل على تبريد الهواء (التبريد التبخيري), لأنه يحتاج الى طاقة (اقرأ مدونة يوم أمس) وبالتالي سيبرد الهواء وسيصبح وزنة أثقل وبالتالي سيهبط للأسفل مانعاً التيارات الصاعدة من اكمال طريقها للأعلى.

Comment