ارتفاع في درجات الحرارة يومي الأربعاء والخميس على بلاد الشام

سادت اليوم الأحد أجواء صيفية اعتيادية حارة نسبياً في أغلب مناطق بلاد الشام حيث بلغت درجات الحرارة ما بين نهاية العشرينيات درجة مئوية وبداية الثلاثينيات وتعتبر هذه درجات الحرارة ضمن المعدلات الطبيعية هناك. فعلي سبيل المثال يبلغ معدل درجة الحرارة العظمى في العاصمة القدس في شهر تموز 30 درجة مئوية, لذلك تعتبر هذه الأجواء الحارة نسبياً ضمن المعدل حيث يسود يمتاز مناخ بلاد الشام بالحرارة والجفاف صيفاً.

 

وتشير توقعات النماذج العددية الى استمرار الأجواء الصيفية الاعتيادية خلال اليومين القادمين, فتسود الأجواء الحارة نسبياً خلال ساعات النهار أغلب المناطق ويزيد دفئ الأجواء في ساعات الليل مع بقاء نسبة الرطوبة مرتفعة نسبياً. ميتوغرام النموذج الأوروبي, في تحديثه 06z, يشير الى درجات الحرارة المتوقعة خلال اليومين/الثلاث القادمة مع درجة حرارة نقطة الندى. نلاحظ ارتفاع درجة حرارة نقطة الندى الى 18-19 درجة ليل الاثنين وليلة الاثنين /الثلاثاء ما يعني رطوبة جوية متوسطة-مرتفعة, لتصل حرارتها درجة حرارة الهواء مما يعني تشكل الندى وربما الضباب ,لماذا؟ (اقرأ هذه المدونة عن نقطة الندى).

الرطوبة الجوية

 

أما يوم الأربعاء فتندفع الى مناطق بلاد الشام كتلة هوائية حارة قادمة من القارة الافريقية لترتفع درجات الحرارة الى أواخر الثلاثينيات في كثير من المناطق وتتجاوز الـ 40 درجة في المناطق المنخفضة والأغوار. ويأتي ذلك نتيجة تحرك منخفض جوي سطحياً على طول السواحل الشمالية لقارة أفريقيا ليصل الاربعاء حوض شرق المتوسط دافعاً بتيارات هوائية دافئة وجافة من القارة الافريقية نحو بلاد الشام ليعمل على ارتفاع درجات الحرارة ويستمر يوم الخميس, بشكل أقل من الاربعاء, مع ليالي دافئة وقليلة الرطوبة والله أعلم.

تطرف درجات الحرارة العظمى عن معدلاتها يوم الأربعاء

Comment