موجة حر ضربت القارة الأوروبية وتسببت بكسر الأرقام القياسية

تأثرت العديد من وسط وغرب الدول الأوروبية اليومين الماضيين بموجة حر قوية أدت الى ارتفاع كبير في درجات الحرارة. درجات الحرارة العظمى كسرت الأرقام القياسية في بعض الدول مثل فرنسا وهولندا وبلجيكا وكسرت أيضاً الرقم القياسي في بريطانيا. الموجة الحارة أدت الى وصول درجات الحرارة الأربعين درجة مئوية في العديد من المناطق وتجاوزتها في بعض الأجزاء. حيث وصلت درجة الحرارة 42.6 في العاصمة الفرنسية باريس و40 في أجزاء من بلجيكا 38.8 في أجزاء من هولندا كما ظهر في تسجيلات المحطات الجوية في تلك المناطق.

تطرف درجات الحرارة العظمى عن معدلاتها

 

كما وتشكلت بعض السحب الرعدية الحملية في بعض من أجزاء فرنسا واسبانيا والتي عملت على هطول زخات من الأمطار مترافقة بالعواصف الرعدية وتساقط البرد. صور رادار الأمطار ليوم الخميس يظهر تشكل سحب حملية في وسط فرنسا والتي نتجت بسبب الهواء الدافئ والرطب في طبقات الجو السفلي (كتلة هوائية دافئة في طبقة 850هكتوباسكال ظاهرة في النموذج السويسري  عالي الدقة) مع اقتراب جبهة هوائية باردة مرافقة لمنخفض جوي يتواجد في الأطلسي مما عمل على تشكل أحوال جوية غير مستقرة في تلك الأجزاء.

 

 

ويعود سبب الموجة الحارة التي ضرب أجزاء واسعة من القارة الأوروبية الى تشكل نظام جوي أجبر مرتفع جوي قوي وكتلة هوائية دافئة بالتأثير على تلك المناطق. ويتمثل هذا النظام بنشاط قوي للكتل الهوائية الباردة في الأطلسي والتي بدورها تدفع المرتفعات الجوية والتيارات الهوائية الدافئة القادمة من القارة الافريقية الى أجزاء واسعة من القارة الأوروبية نتيجة التوازن الطبيعي للغلاف الجوي. نلاحظ في خريطة طبقة 500 هكتوباسكال من النموذج الاوروبي الكتل الهوائية الباردة في الأطلسي والمرتفع الجوي في القارة الأوروبية.

Comment