عاصفة استوائية في خليج عدن… والطريق نحو جنوب اليمن

يبدأ موسم أعاصير شمال المحيط الهندي عادة في شهر أبريل من كل عام ويستمر حتى شهر ديسمبر, وتبلغ ذروة هذه الأعاصير ما بين شهري مايو ونوفمبر. لكن قلة من الاضطرابات الجوية ,التي تحدث في شمال المحيط الهندي, تنجح في التعمق أو التحرك نحو بحر العرب. فحسب الدراسات العلمية يبلغ معدل الأعاصير المدارية المتشكلة في بحر العرب 1- 2 فقط في كل عام, وقلة من الاضطرابات والعواصف الاستوائية ,المتشكلة هناك, تستطيع أن تقوى وتشتد ليتم تصنفيها كإعصار استوائي.

خلال الأيام الماضية تشكلت سحب رعدية ماطرة متفرقة شمال المحيط, كما تظهره صور الاقمار الاصطناعية, وبدأت بالتجمع معا في مجموعات كبيرة من العواصف الرعدية. هذا عمل على تدفق هواء دافئ ورطب يرتفع بسرعة نحو الأعلى ، مما أدى إلى نشوء مركز ضغط منخفض على السطح تحرك نحو الشمال مشكلاً اضطراب مداري.

 

مع يوم الأربعاء تواجد الاضطراب المداري بجانب الصومال, وبدأنا نشاهد بشكل الحركة الدورانية بشكل واضح نتيجة التفاف الهواء الصاعد عكس عقارب الساعة,بسبب قوة كوروليس, وهذا دلالة على أن بنية الإضطراب المداري أصبحت أكثر تنظيماً وقوة. وبدأت أطراف سحب الأضطراب المداري بالتأثير على المناطق الساحلية من حضرموت والمهرة في جمهورية اليمن و جنوب محافظة ظفار.

 

 

مع ساعات ليل الأربعاء بدأ الاضطراب المداري بالتطور تدريجياً نحو عاصفة استوائية. ومن أولى دلالات هذا التطور هو البدء بتشيكل جدار عين العاصفة, وهو جدار من السحب الماطرة الغزيرة يتكون حول عين العاصفة, مع استمرار تدفق السحب الماطرة نحو جنوب حضرموت والمهرة في جمهورية اليمن.

 

ومع ساعات صباح الغد وخلال اليوم تقترب العاصفة المدارية من سواحل حضرموت وشبوه بقيم  992 مليبار و تؤثر أمطار شديدة الغزارة على مكلة وبلحاف قد تصل 200 ملم و واضراب شديد لأمواج البحر, حيث يتوقع أن يصل ارتفاعها الى 5 متر خاصة ليلاً. لذلك يحذر يوم غد من أمطار شديدة الغزارة وسيول على تلك المناطق بإذن الله.

 

ومع ساعات صباح الجمعة تتحرك العاصفة غرباً لتؤثر على زنجبار وما حولها بامطار غزيرة ورياح قوية لتصل الى عدن مع ساعات الظهر, مع العلم ان العاصفة الاستوائية يتوقع أن يتراجع تصنيفها الى اضطراب مداري حسب ما تظهره خريطة “تتبع العواصف” من النموذج الأوروبي.

Comment