تعريف الجبهات الهوائية وانواعها

غالبًا ما نسمع من خبراء الأرصاد الجوية أو حتى الناس العاديين أن هناك جبهة هوائية متوقع أن تعبر منطقة ما حسب التوقعات!  ولكن ما هي الجبهة الهوائية ولماذا تنتج كل جبهة هوائية طقساً مختلفاً عن الاخرى؟ ببساطة, الجبهة الهوائية هي الحدود الفاصلة بين كتلتين هوائيتين, ويمكن أن يكون لهذا الحد الفاصل (الجبهة الهوائية) تأثيرات كبيرة على الطقس. هناك أربعة أنواع رئيسية من الجبهات: دافئة وباردة ومنطبقة (او مغلقة) وثابتة. الصورة التالية من القمر الاصطناعي تبين منخفضاً جوياً في الاطلسي مترافقاً مع عدة جبهات هوائية ونلاحظ الطقس المرافق مع كل جبهة هوائية.

 

تتشكل الجبهات الهوائية الدافئة على طول الحافة الأمامية للكتل الهوائية الدافئة. على طول الجبهات الهوائية الدافئة, يحل الهواء الدافئ محل الهواء البارد, وبعد مرور جبهة هوائية دافئة ترتفع درجة الحرارة. الهواء الدافئ أقل كثافة من الهواء البارد, وبالتالي فإن الكثير من الهواء الدافئ يجب أن يرتفع فوق كتلة الهواء البارد قبل أن يحل الهواء الدافئ بشكل كامل مكان الهواء البارد. وبسبب هذا (صعود الهواء الدافئ فوق البارد, والتي تعتبر واحدة من اليات الرفع والتي تحدثنا عنها سابقاً من هنا), بالإضافة إلى انحدار الجبهات الهوائية وقربها من السطح, يكون الرفع على طول المقدمة الأمامية للجبهة الهوائية الدافئة وبشكل تدريجي وعادة ما ينتج عنه مساحة كبيرة من الأمطار الخفيفة إلى المتوسطة. خريطة تبين جبهة هوائية دافئة تؤثر على بلاد الشام في 13 مارس الماضي عملت على ارتفاع درجات الحرارة وهطول أمطار خفيفة هناك.

 

 

تتشكل الجبهات الهوائية الباردة على طول الحافة الأمامية للكتل الهوائيةا لباردة. غالبًا ما تكون الجبهات الهوائية الباردة منحدرة أكثر مقارنة بالجبهة الهوائية الدافئة ونتيجة لذلك, يرتفع الهواء الدافئ بشكل أسرع على السطح الأمامي للجبهة الهوائية البارد. ونتيجة لذلك, غالبا ما ترتبط العواصف الرعدية مع الجبهات الهوائية الباردة. إذا كانت الجبهة قوية بدرجة كافية والهواء الذي يسبقها رطب وحار, فقد تكون تلك العواصف الرعدية شديدة.

 

تتم تسمية الجبهات الهوائية الدافئة والباردة لأنه في كل حالة, تقوم إحدى الكتل الهوائية بدفع الأخرى عن طريقها. ولكن ماذا يحدث إذا فقدت الجبهة زخمها ولم تستطع أن تدفع الاخرى؟ في هذه الحالة تسمى الجبهة الثابتة. ونظراً لأن هذه الجبهات تقف في مكان يمتاز بالركود في الغلاف الجوي, فإنها نادراً ما تعمل على تشكل طقساً ماطراً غزيراً, لكنها بالعادة تعمل على طقس غائم وهطول للأمطار بشكل عام.

 

النوع الأخير من الجبهات الهوائية هي الجبهة المنطبقة هو الأكثر تعقيداً. تتشكل هذه الجبهة عندما تصل العاصفة إلى ذروتها وتكون عادة فقط في المنخفضات الجوية القوية. تحدث الجبهة المنطبقة بإختصار عندما تتجاوز الجبهة الباردة الجبهة الدافئة. بإختصار, الجبهات الهوائية الدافئة لا تتحرك إلا بسرعة 2/3 سرعة الجبهات الهوائية الباردة, وبالتالي فإن الجبهة الباردة ستتغلب دائماً وتلحق في نهاية الأمر بالجبهة الهوائية الدافئة, طبعاً اذا لم يضعف المنخفض الجوي ويموت قبل ذلك. تجلب هذه الجبهة الهوائية ظروفاً جوية تتشابه مع ما تجلبه الجبهات الهوائية الدافئة والباردة. في مقدمة هذه الجبهة, تهطل الأمطار بشكل ثابت ومعتدل كما تجلبه الجبهة الدافئة. وعلى طول الجبهة, غالباً ما تتشكل العواصف الرعدية القوية تماماً مثل الجبهة الباردة.

Comment